المعالجات الكيميائية العدو اللدود للشعر
24/04/17
المعالجات الكيميائية العدو اللدود للشعر
0 593

قالت الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية والحساسية إن المعالجات الكيميائية، مثل الصبغ والتشقير والتمويج الدائم، تعد بمثابة العدو اللدود للشعر، إذ يصبح أكثر عُرضة للتقصف والتساقط، فضلاً عن فقدانه للمعانه ومظهره الصحي.

لذا ينصح الأطباء الألمان بالتخلي عن هذه المعالجات الكيميائية المؤذية للشعر بقدر الإمكان. وفي حال إجرائها ينبغي الحرص على منح الشعر فترات راحة كافية بين عملية وأخرى، كي يستعيد الشعر عافيته مجدداً.

ومن ناحية أخرى، أشارت الجمعية إلى أهمية العناية الجيدة بالشعر وذلك من خلال التغذية الصحية، حيث ينبغي إمداد الجسم بفيتامين”هـ” المعروف باسم فيتامين الجمال، والذي يلعب دوراً مهماً في تمتع الشعر بالقوة والمرونة.

ومن الأطعمة الغنية بفيتامين “هـ” صفار البيض والمكسرات ورقائق الشوفان والحبوب. وإذا كان الشعر يعاني من تليفات بالغة، فيمكن أيضاً اللجوء إلى تعاطي فيتامين “هـ” في صورة أقراص.

وإلى جانب التغذية الصحية، من الممكن أيضاً العناية بالشعر من خلال حمامات الزيوت، مثل حمّام زيت الزيتون الذي يمنح الشعر مظهراً لامعا.

أترك تعليق