تشييع مهيب لمسؤول مراسلي الإعلام الحربي
29/04/17
تشييع مهيب لمسؤول مراسلي الإعلام الحربي
0 34

ش ا د / نعت شبكة الإعلام العراقي الشهيد البطل حيدر المياحي مسؤول قسم المراسلين في مديرية الإعلام الحربي التابعة لهيئة الحشد الشعبي الذي ارتقى ونال وسام الشهادة أثناء تغطية معارك تحرير قضاء الحضر، وتتوجه هيئة أمناء الشبكة ورئاستها وجميع منتسبيها إلى أسرة الشهيد وزملائه ومعارفه بخالص العزاء والمواساة، سائلين المولى العلي القدير أن يتغمد شهيد الوطن بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
وانطلق صباح أمس الجمعة تشييع مهيب للشهيد المياحي من مقر مديرية الإعلام التابعة للحشد الشعبي إلى ساحة الحرية وسط بغداد، وذكر بيان للمديرية أن «عددا كبيرا من قيادات الحشد الشعبي بينهم معاون نائب رئيس الهيئة معين الكاظمي، والناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، وأبو منير الحيدر مدير مكتب نائب رئيس الهيئة أبو مهدي المهندس، فضلا عن عدد كبير من ممثلية الالوية والمديريات في الحشد الشعبي، وبمشاركة عدد من القنوات الفضائية والوكالات، وحضور كبير من جمهور الحشد والإعلاميين شاركوا بالتشييع، كما تم رفع علم عراقي بطول 15 مترا»، وأشار البيان الى أن «المشيعين توجهوا الى مدينة النجف لدفنه بمقبرة وادي السلام».
يذكر ان الشهيد حيدر الرماحي قد استشهد امس الأول الخميس خلال تغطيته لعمليات تطهير أرض قضاء الحضر جنوب الموصل من عصابات «داعش» الارهابية، وأصدر الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الأسدي بياناً تأبينياً نعى فيه مسؤول المراسلين الحربيين المياحي، وقال البيان: «نزف لشعبنا العراقي الكريم وحشدنا الشعبي المقاوم استشهاد مسؤول المراسلين في مديرية الاعلام الحربي المقاتل والاعلامي حيدر المياحي بعد مسيرة قضاها مجاهدا في جبهات القتال وهو يؤدي واجبه الرسالي في مواجهة اوباش «داعش» الإرهابي». وبحسب شهادات زملائه؛ فإن المياحي استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة أدت إلى إصابات بالغة في أنحاء جسده وبترت ساقه ويده أثناء مشاركته في مهمة صحفية رفقة القوات العراقية التي نجحت في تحرير قضاء الحضر جنوب المحافظة أمس الأول الخميس، وفاضت روح المياحي قبل وصوله إلى المشفى الميداني.

اقرأ ايضا

أترك تعليق