الدوري الاسباني: ثنائية سواريز تبقي برشلونة في الصدارة… وهدف مارسيلو المتأخر ينقذ الريال
01/05/17
الدوري الاسباني: ثنائية سواريز تبقي برشلونة في الصدارة… وهدف مارسيلو المتأخر ينقذ الريال
0 130

نجح برشلونة في اختبار صعب خارج ملعبه أمام غريمه المحلي اسبانيول وفاز 3-صفر ليتشبث بتفوقه البسيط في صدارة الدوري الاسباني بعد تغلب غريمه ريال مدريد 2-1 على بلنسية.
وانتصر برشلونة بفضل هدفين حاسمين من لويس سواريز وآخر سجله ايفان راكيتيتش عقب انطلاقة رائعة من ليونيل ميسي. واستغل سواريز تمريرة كارثية للوراء من خوسيه مانويل خورادو ليفتتح التسجيل في الدقيقة 50، وأكد راكيتيتش الانتصار في الدقيقة 76 بعدما سدد بباطن قدمه في الشباك عقب تمريرة من ميسي بعدما انطلق اللاعب الارجنتيني وسط دفاع صاحب الأرض. واستفاد سواريز، الذي فشل في هز الشباك في آخر خمس مباريات بجميع المسابقات، من خطأ آخر لدفاع اسبانيول وسجل من مدى قريب في الدقيقة 87. وكان برشلونة تحت ضغط من أجل الفوز بعد انتصار الريال على بلنسية ليصعد للصدارة مؤقتا، وواجه حامل اللقب متاعب مبكرة عندما انطلق خورادو بسهولة داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد خارج المرمى. وبدأ التنظيم الجيد لاسبانيول في الانهيار عندما أهدى خورادو الكرة إلى سواريز الذي وضعها في شباك حارس الريال السابق دييغو لوبيز بدون عناء ليمهد طريق الانتصار أمام برشلونة. ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 81 نقطة لتفوقه في المواجهات المباشرة ضد الريال الذي يملك أيضا 81 نقطة وتتبقى له مباراة. ولعب مارسيلو دور المنقذ في الريال بعد أربع دقائق من استقبال فريقه هدف التعادل من بلنسية عن طريق داني باريخو الذي كان سيوجه لطمة قوية لآماله في أول لقب منذ 2012. وأحرز كريستيانو رونالدو هدفه الأول في خمس مباريات بالدوري، ليضع الريال في المقدمة في الدقيقة 27، لكن في الشوط الثاني أضاع ركلة جزاء أنقذها الحارس دييغو الفيس الذي تصدى لسادس ركلة جزاء هذا الموسم وهو رقم قياسي في الدوري. وسبب بلنسية ازعاجا للريال عندما سدد سانتي مينا في إطار المرمى في الدقيقة الأولى وتعادل الضيوف في الدقيقة 82 بتسديدة رائعة من ركلة حرة نفذها باريخو لاعب أكاديمية الريال السابق الذي أعاق لوكا مودريتش في ركلة الجزاء المحتسبة لأصحاب الأرض. وسجل مارسيلو هدف الانتصار على الفور بعدما انطلق لداخل الملعب من اليسار قبل أن يسدد بقدمه اليمنى الأضعف في شباك الفيس ليستفيد الريال في صراعه على اللقب من هدف حاسم آخر في اللحظات الأخيرة.
واستعد أتلتيكو مدريد لذهاب قبل نهائي دوري أبطال اوروبا ضد الريال باكتساح لاس بالماس 55-صفر خارج ملعبه بفضل هدفين من كيفن غاميرو، أولهما في الدقيقة الثانية من المباراة، إضافة لأهداف من ساؤول نيغيز وتوماس بارتي وفرناندو توريس. لكن الأمور لم تكن كلها سهلة لفريق المدرب دييغو سيميوني، إذ فقد خوسيه خيمينيز بسبب الإصابة لينضم إلى الغائبين خوانفران وفرساليكو قبل الرحلة القصيرة غدا الثلاثاء لاستاد «سانتياغو برنابيو». وانتهت مسيرة غرناطة المستمرة منذ ستة مواسم في الدرجة الأولى عقب خسارته 2-1 أمام مضيفه ريال سوسيداد ليبتعد فريق المدرب توني آدمز بعشر نقاط عن منطقة الأمان مع تبقي ثلاث جولات على النهاية. وانضم غرناطة إلى أوساسونا متذيل الترتيب في الدرجة الثانية الموسم المقبل.

أترك تعليق