إحصائية المواقع التأريخية التي دمرها داعش
20/11/16
إحصائية المواقع التأريخية التي دمرها داعش
0 142

ش ا د//قال أستاذ علم الآثار في جامعة الموصل عامر الجميلي، إن عصابات داعش الارهابية ارتكبت مجازر كبيرة بحق الآثار العراقية وتاريخ الأقليات في محافظة نينوى، لافتاً إلى أن أربعة عوالم اشورية فجرتها وجرفتها داعش.

وأوضح الجميلي، في تصريح صحافي أن “داعش مارس أبشع أعمال قتل التاريخ وتدمير الحضارات ويمكن تقديم إحصاءات تقريبية لما فعلته داعش، حيث قام بتدمير أربعة عوالم اشورية  (النمرود، وقلعة الشرقاط، وتلة النبي يونس، واسوار نينوى الثمانية عشر، ودورة الركون)، وعمل على تفجير وتجريف أكثر من (60) جامعاً، ومقاماً تاريخياً، فضلا عن تفجير (26) مزاراً ايزيدياً في بعشيقة، وبحزاني، وسنجار”.وتابع أن “داعش عمل أيضاً على تفجير (70) جامعاً وحسينية للمسلمين الشيعة، من التركمان في سهل نينوى، وتلعفر، إضافة إلى تدمير (19) كنسية، وديراً، وتجريف مقابر مسيحية في سهل نينوى”.وأظهرت صور أولية تعود إلى مدينة النمرود الأثرية، التي حررتها القوات الأمنية من عصابات داعش الارهابية قبل أيام، أن المدينة الأثرية دمرت بالكامل، ولم يتبق من آثار النمرود سوا الحجارة وبعض الاعمدة الأثرية بعد أقدام عصابات داعش على هدم رموز إثارة تعود إلى حقبة الإمبراطورية الآشورية في القرن الثالث عشرة قبل الميلاد.

المضدر:SNG

أترك تعليق