الدوري الاسباني: أتلتيكو مدريد يكافح كي يقلب تخلفه ويتعادل مع جيرونا بعد طرد غريزمان
21/08/17
الدوري الاسباني: أتلتيكو مدريد يكافح كي يقلب تخلفه ويتعادل مع جيرونا بعد طرد غريزمان
0 29

أظهر أتلتيكو مدريد روحا قتالية رائعة ليعوض تخلفه بهدفين ويتعادل 2-2 مع مستضيفه جيرونا الذي يشارك للمرة الأولى في دوري الدرجة الأولى الاسباني بعد طرد أنطوان غريزمان لأول مرة في مسيرته.
وبدا جيرونا في طريقه لبداية مذهلة لمشواره بين الكبار عندما ارتقى كريستيان ستواني لاعب منتخب أوروغواي أعلى من المدافعين ليحول برأسه إلى الشباك تمريرة عرضية من أليكس غراني في منتصف الشوط الأول وبعد ثلاث دقائق أخرى أظهر غريزة المهاجم مجددا ليسجل من مدى قريب. وقلص المهاجم الأرجنتيني أنخيل كوريا الفارق لاتلتيكو بتسديدة من مسافة بعيدة في الدقيقة 78 بعد طرد غريزمان لحصوله على إنذارين متتاليين أحدهما بسبب إدعاء السقوط للحصول على ركلة جزاء والثاني للاعتراض. وبعد ذلك تفوق المدافع خوسيه خيمنيز على خوركا ايرايزوز حارس جيرونا ليقابل برأسه ركلة حرة نفذها كوكي ليدرك التعادل لأتلتيكو في الدقيقة 85 ويتوج مواجهة مثيرة باستاد مونتيليفي الذي تم زيادة سعته على عجل لاستضافة أول مباراة للنادي في الدرجة الأولى. وقال دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو: «جيرونا فريق صلب ويعرف كيف يريد أن يلعب وأثبت ذلك في الشوط الأول… لكنني سعيد بالأشياء الجيدة التي حدثت. أظهرنا مرة أخرى أننا لا نستسلم ابدا ونواصل القتال للنهاية». وقال بابلو ماشين مدرب جيرونا: «كنا في طريقنا لتحقيق فوز لا ينسى… ليس لأنها مباراة تاريخية لنا لكن أيضا بسبب الطريقة التي لعبنا بها. في الوقت الذي بدا أننا فعلنا كل شيء للفوز فعل اتلتيكو ما يفعله الأبطال… وإضافة لجودة لاعبيه فإنه امتلك أيضا بعض الحظ». وعاد ستواني إلى اسبانيا هذا الصيف بعد عامين في ميدلزبره وسجل بالفعل الآن مع جيرونا نصف عدد الأهداف التي أحرزها الموسم الماضي. وأثارت انطلاقاته السريعة حماس جماهير ناديه التي كانت تستمتع بأول مباراة لفريقها في الدرجة الأولى في تاريخه البالغ 87 عاما. وكاد اتليتيكو أن يسجل في بداية الشوط الثاني عندما حاول غريزمان الوصول لكرة عالية بطريقة بهلوانية لكن تسديدته حادت قليلا عن المرمى. وبعد أن قلص كوريا الفارق اقترب البديل لوسيانو فيتو من ادراك التعادل عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه سدد فوق العارضة. وحل الإرهاق بجيرونا رغم تفوقه العددي ونجح خيمنيز في نهاية المطاف في اخراج اتلتيكو من الأزمة. وعوض ريال سوسيداد تأخره مرتين ليفوز 3-2 على مستضيفه سيلتا فيغو وانتزع النقاط الثلاث بركلة جزاء متأخرة نفذها ويليان جوزيه بعدما سجل ماكسي غوميز هدفين في مباراته الأولى مع سيلتا.

أترك تعليق