فولكسفاغن تعيد أيقونة الستينات بنسخة كهربائية
03/09/17
فولكسفاغن تعيد أيقونة الستينات بنسخة كهربائية
0 12

بيبل بيتش (الولايات المتحدة)- كشفت شركة فولكسفاغن عن سيارتها الاختبارية “آي.دي باز” خلال مشاركتها في ملتقى الأناقة بمدينة بيبل بيتش بولاية كاليفورنيا الأميركية. وأكدت أنها ستطرحها في الأسواق في عام 2022.

وقال هربرت دياس الرئيس التنفيذي للشركة الألمانية “وصلتنا مئات الرسائل من الزبائن العاشقين لأيقونة فولكسفاغن تدعو لإعادة إنتاج السيارة”. وأوضحت فولكسفاغن أن سيارتها الاختبارية، التي ظهرت لأول مرة في معرض ديترويت في يناير الماضي، تستمد خطوطها التصميمية من سيارة بولي الأصلية وتعزز الرحابة الكبيرة في مقصورتها.

وذكرت أن تركيب منظومة الدفع في قاع السيارة سيسمح بجلوس ما يصل إلى 8 ركاب بكل راحة في السيارة، التي يبلغ طولها نحو 5 أمتار. وتم استبدال محرك البنزين في النسخة القديمة بمحرك كهربائي، إضافة إلى مجموعة من التقنيات الإلكترونية الرفيعة المستوى.

وتأتي “آي.دي باز” بنسختين الأولى بمحرك بقوة 150 كيلوواط تعادل قوة 204 خيول وتعتمد الدفع الخلفي. أما الثانية فتتمع بمحرك دفع رباعي بقوة 275 كيلوواط تعادل قوة 374 حصانا.

ويمكنها الانطلاق من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 5 ثوان، وتصل سرعتها القصوى إلى 160 كيلومترا في الساعة. كما قامت الشركة بإجراء بعض التعديلات على الجسم الخارجي وأضافت مصابيح إنارة أمامية وخلفية صديقة للبيئة.

وبفضل سعة البطارية البالغة 111 كيلوواط/ساعة، ستتمكن السيارة من قطع مسافة 600 كيلومتر قبل إعادة الشحن. ومن المتوقع أن يتم تجهيز السيارة بنظام القيادة الآلية بحلول عام 2025.

وتم تجهيز السيارة بأضواء الليزر وتقنية التحسس بالموجات فوق الصوتية وعدة كاميرات لتقدير بعد السيارة عن الأجسام المحيطة بها. وتعيد السيارة إلى الحياة أيقونة الستينات من القرن الماضي، التي نالت شهرة عالمية، وارتبطت برحلات الشباب الصيفية والذهاب إلى الحفلات الموسيقية في الهواء الطلق.

أترك تعليق