الريال يبحث عن الطموح… وبداية صعبة لبرشلونة… والأضواء تسلط على سان جيرمان اليوم
12/09/17
الريال يبحث عن الطموح… وبداية صعبة لبرشلونة… والأضواء تسلط على سان جيرمان اليوم
0 7

تترقب جماهير كرة القدم حول العالم انطلاق منافسات اليوم في ظل طموح ريال مدريد للتتويج باللقب للمرة الثالثة على التوالي والبداية الصعبة التي يواجهها غريمه برشلونة بلقاء يوفنتوس، بينما تسلط الأضواء بشكل كبير على باريس سان جيرمان محطم الأرقام القياسية في سوق الانتقالات الماضية.
وتشهد الجولة الأولى، التي تقام اليوم وغدا، عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوج أربع مرات بلقب أفضل لاعب في العالم، إلى المشاركة مع الريال، حيث أن عقوبة إيقافه الحالية تطبق في المنافسات المحلية فقط. ويستهل الريال مشواره تحت قيادة مدربه زين الدين زيدان، بلقاء ضيفه أبويل نيقوسيا بطل قبرص، مساء الأربعاء. أما برشلونة ويوفنتوس، الذي وصل لنهائي الموسم الماضي، فيصطدمان في قمة مبكرة تقام اليوم، وسط طموح الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة في مواصلة الصراع التهديفي مع رونالدو بالبطولة الأوروبية. ويتطلع رونالدو إلى تعزيز رقمه القياسي في البطولة الأوروبية بإضافة المزيد إلى أهدافه الـ105، بينما يسعى ميسي، الذي سجل ثلاثية لبرشلونة قاد بها الفريق للفوز على إسبانيول 5/صفر في الدوري الأسباني السبت، إلى تعزيز سجله التهديفي الأوروبي الذي يتضمن 97 هدفا، منها 94 في دوري الأبطال. ويحل باريس سان جيرمان ضيفا على سيلتك الاسكتلندي، كما يحل مانشستر سيتي ضيفا على فينورد الهولندي مساء الأربعاء. أما مانشستر يونايتد فيستضيف بازل السويسري، ويستضيف تشلسي الوافد الجديد كاراباكا اغدام من اذربيجان ويلتقي ليفربول العائد للبطولة بعد غياب ثلاثة أعوام، أشبيلية الأسباني. ويسجل لايبزيغ الألماني ظهوره الأول بلقاء موناكو الفرنسي، كما يستضيف توتنهام فريق بوروسيا دورتموند على ملعبه المؤقت «ويمبلي»، بينما يتأهب إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي لرقم غير مسبوق بالمشاركة للمرة الـ19 في دوري الأبطال، عندما يستضيف فريقه بشكتاش التركي. 
ولا يزال يتبقى في عقوبة إيقاف رونالدو بالمنافسات المحلية مباراة واحدة، لكنه سيتمكن من المشاركة مع الريال أمام أبويل نيقوسيا. وجاءت عودة رونالدو في الوقت المناسب حيث تعثر الريال في بداية مشواره بالدوري الأسباني بعدما تعادل مع ليفانتي 1/1 السبت، وبات الآن يفتقد جهود المهاجم كريم بنزيمة، الذي يغيب بين ثلاث وستة أسابيع بسبب إصابة عضلية. ويلتقي برشلونة ويوفنتوس، اللذان اصطدما في نهائي 2015، ضمن منافسات المجموعة الرابعة، بعدما التقيا في نيسان/ أبريل الماضي ضمن نصف النهائي وفاز يوفنتوس حينها بنتيجة إجمالية 3/صفر. وقال ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس: «إنها مواجهة حاسمة قد يكون من شأنها تحديد صدارة المجموعة… ربما تسير الأمور بشكل مختلف ولكن علينا بشكل عام أن نضمن التأهل خلال المباريات الثلاث التالية.» وستسلط الأضواء بشكل كبير خلال الجولة الأولى على سان جيرمان الذي يتنافس ضمن المجموعة الثانية، والذي يعلق آمال عريضة على نجميه الجديدين نيمار وكيليان مبابي، منذ أن يستهل مشواره بمواجهة سليتك. وفي المجموعة ذاتها، يتطلع بايرن ميونيخ بطل ألمانيا، الذي تلقى صدمة بالهزيمة في الدوري الألماني أمام هوفنهايم صفر/2، إلى مصالحة جماهيره من خلال تحقيق نتيجة إيجابية أمام أندرلخت البلجيكي. وتصب الترشيحات بشكل كبير لصالح تشلسي أمام ضيفه كارباكا اغدام، لكن يتوقع أن يواجه منافسة قوية في المجموعة الثالثة من روما وأتلتيكو مدريد اللذين يلتقيا في العاصمة الإيطالية. ويمكن لليفربول الذي يلتقي أشبيلية، الاستفادة من عودة فيليب كوتينيو من الإصابة، وهو لم يشارك في أي مباراة منذ بداية الموسم بسبب الإصابة، لكن يورغن كلوب مدرب ليفربول قال إن اللاعب جاهز للمشاركة. ويعود فينورد، المنافس في المجموعة السادسة، إلى البطولة الأوروبية بعد غياب 15 عاما وسيصطدم في مباراته الأولى بمانشستر سيتي الذي يدربه جوسيب غوارديولا. وفي المجموعة نفسها، يحل نابولي ضيفا على شاختار دونيتسك الذي يخوض مبارياته بدوري الأبطال في خاركيف نظرا للأحداث السياسية الراهنة في أوكرانيا.

أترك تعليق