وتستخدم مادة “كابا كارجينان”، المستخرجة من الأعشاب البحرية الصالحة للأكل، لعقود، كوسيلة مساعدة في جعل قوام الطعام متماسكا.

وبحسب موقع “ساينس ديلي”، تعزز مركبات السيليكون النانوية ثنائية الأبعاد بتفاعلها مع الـ”كابا كارجينان” من قدرة الـ”جيل” على تسريع عملية تخثر الدم.

وتدخل الضمادة إلى موقع النزف باستخدام أساليب التدخل الجراحي البسيطة، ويمكن تعديل الجسيمات النانوية لتحتوي على مجموعة من المضادات الحيوية، لتعزيز تجدد الأنسجة والتئام الجروح.