برلمانية:الفاسدون يؤسسون جيوشا الكترونية للدفاع عنهم على صفحات الفيسبوك
02/02/17
برلمانية:الفاسدون يؤسسون جيوشا الكترونية للدفاع عنهم على صفحات الفيسبوك
0 129

ش ا د/طالبت النائبة عالية نصيف” الإعلاميين والناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي ابالقيام بدورهم في ملاحقة الفاسدين ودعم الدور الرقابي للنائب الذي يستجوب وزراء ومسؤولين تحوم حولهم شبهات الفساد، داعيا الجماهير الى عدم الانسياق وراء الأكاذيب التي يروج لها الفاسدون قبيل استجوابهم .

وذكر في بيان اليوم  إن “أية محاولة من قبل برلماني لاستجواب وزير أو مسؤول تحوم حوله شبهات فساد لابد أن ترافقها حملة تسقيط تستهدف النائب القائم بالاستجواب عبر مواقع الكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي ” ، مشيراً الى  أن “حملات التسقيط والتشهير هذه تنفذها فرق من الفيسبوكيين المأجورين من خلال صفحات تضم مئات آلاف المتابعين، بالإضافة الى الإعلانات الممولة نظراً لكون هؤلاء الفاسدين يمتلكون المال الذي يجعلهم قادرين على امتلاك منظومة إعلامية ضخمة”.

وأوضح البيان ان “النائب عالية نصيف تتعرض لحملة تسقيط وتشهير عبر شبكات التواصل الاجتماعي من قبل بعض الفيسبوكيين المستأجرين من قبل حيتان الفساد بسبب عزمها على استجوابهم، وهنا لابد أن نشير الى أن محاربة هؤلاء اللصوص مسؤولية تقع على عاتق الجميع وليس على عاتق النائب بمفرده، فإذا أردنا القضاء على الفساد لابد من مقاطعة الصفحات المخصصة للتشهير وأن نرد على هؤلاء الفاسدين بتعليقات تجعلهم يدركون بأنهم باتوا مفضوحين أمام الشعب وان سرقاتهم لن تمر دون حساب “.

اقرأ ايضا

أترك تعليق