قائممقام سنجار: هناك مخطط لبيع السبايا الايزديات في دول الخليج والمنطقة
19/02/17
قائممقام سنجار: هناك مخطط لبيع السبايا الايزديات في دول الخليج والمنطقة
0 117

اكثر من ستة الاف وستمئة اسير ايزيدي مازالوا في الاسر لدى جماعات داعش الارهابية، وفقاً لما اكده قائممقام قضاء سنجار محما خليل، الذي اعلن عن مخطط لبيع السبايا الايزديات لدول الخليج وتركيا وباكستان.
مع اعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي البدء بتنفيذ خطة تحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل، اعلن قائممقام قضاء سنجار في حديث للصباح الجديد ان قرابة 8% من ابناء المدينة عادوا اليها لحد الان في ظل ضعف وقلة عمليات اعمار المدينة.
وشكر خليل الحكومة والقوات العراقية بكافة صنوفها الذين ساهموا الى جانب قوات البيشمركة بتحرير مناطق واسعة من سنجار، ودعاهم مع البدء بعمليات تحرير الجانب الايمن من المدينة الى تحرير نحو 1200 ايزيدي مازالوا موجودين كاسرى ومعتقلين وسبايا لدى داعش في الجانب الايمن من المدينة، واكد ان لديه يقيناً بان عدداً من السبايا الايزديات لدى داعش قد بيعت في دول الخليج والجوار والمنطقة، وتابع ان هذا الشك تولد نتيجة لعدم عثور القوات التي حررت مناطق واسعة من العراق على السبايا والمعتقلات لدى داعش من الايزديات.
وقال ان لديه معلومات عن وجود مخطط لبيع السبايا الايزديات لدول الخليج وتركيا وباكستان، بعد القيام بتبديل وتزوير هوياتهن واوراقهن الرسمية، كي يتم القضاء على الادلة والوثائق وشهود العيان على حجم الجرائم التي ارتكبها داعش بحق المواطنين، مستغرباً عن السبب وراء الصمت الدولي ازاء كل هذا الظلم بحق الايزيديين، واكد انهم سيعملون على تدويل قضية الابادة التي مورست بحق ابناء جلدته من الطائفة الايزدية.
قائممقام المدينة اشار الى ان بحدود ثلاثة الاف وستمئة واربعين عائلة ايزدية متوزعة الان في ناحية سنوني والمخيمات في اقليم كردستان، عاد 400 منهم الى المدينة لحد الان، وعزا قلة اعداد العائلات العائدة الى العديد من العوامل، منها قلة الخدمات من ماء وكهرباء ومدارس وخدمات صحية، اضافة الى بقاء عشرين بالمئة من المدينة بينها خمسة مجمعات كبيرة وسبع قرى مازالت بيد داعش.
وفي معرض رده على سؤوال عن السبب وراء ربط اعادة اعمار المدينة بانهاء تواجد عناصر حزب العمال الكردستاني، الذي قال انهم استولوا على مناطق في جبل سنجار، بينما ثمن محما خليل دور وتضحيات عناصر حزب العمال الكردستاني (PKK) في مساعة المهجرين من ابناء المدينة، قال ان قضاء سنجار له طابع خاص ولايسمح باقحامه في صراعات ال(PKK) مع الحكومة التركية، مشيراً الى ان تلك الصراعات تحولت الى عراقيل امام قدوم المنظمات الدولية للاسهام في اعادة اعمار المدينة، التي مازالت تصنف المدينة على انها غير آمنة للعمل فيها.
وكانت قيادات في حزب العمال الكردستاني قد نفت استيلائها على مناطق في قضاء سنجار واكدت ان تواجدها يأتي لحماية المدنيين، الذين استنجدوا بهم لحمايتهم من التهديدات المستمرة في ظل بقاء مناطق عدة من المدينة بيد الارهابيين، مشيرة الى انها جاءت بعد ان تخلت الاحزاب وقواها العسكرية عن الايزديين وتركتهم فريسة بيد الارهاب، وانها ستنسحب حال زوال خطر داعش.
وعلى صعيد ذي صلة اكد خليل انه استنجد لتحرير نحو 600 طفل وفتى تمكن تنظيم داعش من تجنيدهم بعد القيام بغسل ادمغتهم وتغيير ديانتهم، الا ان مناشداتنا لم تجد اذاناً صاغية « لقد تحدثت مع قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير يار الله وابلغته بضرورة العمل على تحرير قرابة الف ومئتي اسير ايزيدي متواجدون في الساحل الايمن، الذي وقع عليهم الظلم والحيف وانتهكت اعراضهم وقتلوا وذبحوا وسلبوا.
وفيما طالب خليل بخروج جميع القوات الاجنبية من المنطقة من دون تمييز، لمنع تحويل سنجار الى ساحة جديدة للصراعات، اكد ان الولايات المتحدة وبريطانيا وحكومتي العراق والاقليم قصرت في مسؤولياتها تجاه معاناة الايزديين، وهي مطالبة بتدارك ذلك عبر الاسهام في اعادة اعمار المدينة واعادة توطين سكانها.
وكان تنظم داعش الارهابي قد قتل واسر وسبى وشرد مئات الالاف من ابناء المدينة، بعد ان تمكن من السيطرة على قضاء سنجار الذي تسكنه اغلبية من الطائفة الايزيدية، في حزيران عام 2014 بعد انسحاب قوات البيشمركة منها من دون قتال بظروف غامضة، وبرغم المناشدات المستمرة، من قبل ابنائها، الا ان حكومة الاقليم لم تقدم لحد الان المتورطين الحقيقيين عن سقوط المدينة الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

أترك تعليق