يوفنتوس متخوف من ارتفاع سقف الطموح قبل موقعة بورتو الليلة
22/02/17
يوفنتوس متخوف من ارتفاع سقف الطموح قبل موقعة بورتو الليلة
0 107

يتوجه يوفنتوس الإيطالي إلى البرتغال لمواجهة بورتو بصفته مرشحا بحذر خلال مواجهة الفريقين اليوم في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.
وخسر يوفنتوس المباراة النهائية لدوري الأبطال أمام برشلونة في 2015 وفي الموسم الماضي خرج من دور الستة عشر على يد بايرن ميونيخ بعدما قدم أداء رائعا. ومع مضي يوفنتوس قدما في طريقه لحصد لقبه السادس على التوالي في الدوري الإيطالي، فإن البعض يرى أن 2017 قد يكون عام التغلب على عقم البطولات الأوروبية وحصد أول لقب في دوري الأبطال منذ 1996. وتحلم جماهير يوفنتوس بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال، علما أنه سيواجه نابولي في المربع الذهبي للكأس. ومع ذلك قلل ماسيميليانو اليغري مدرب يوفنتوس من «حلم المجد» وحذر من «الإفراط في التفاؤل». واتفق المدافع البرازيلي اليكس ساندرو الذي رحل عن بورتو في 2015 بعد أربعة مواسم وانضم إلى يوفنتوس، مع رأي مدربه اليغري. وقال: «إذا كان هناك شيء ينبغي معرفته عن بورتو، سيكون أن الفريق يقاتل حتى اللحظة الأخيرة، إنهم لا يستسلمون أبدا، ولا يسهلون مهمتك أبدا، خاصة على «استاديو دو دراغاو»، إنه فريق رائع لا يعرف معنى الاستسلام». كما حذر المدافع المغربي مهدي بنعطية الذي ساهم مع فريقه السابق بايرن ميونيخ في الإطاحة بيوفنتوس من دور الستة عشر لدوري الأبطال، من خطورة بورتو، وقال: «لا يوجد ما يسمى بالمباريات السهلة في دوري الأبطال، وبورتو اعتاد على إظهار قدراته الحقيقية في مثل هذه المباريات». كما حذر المدافع ليوناردو بونوتشي من بورتو الذي أطاح بروما من البطولة الأوروبية في آب/ أغسطس الماضي عبر الفوز عليه 4/1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة. وقال: «بورتو ربما لا يملك لاعبين من العيار الثقيل مثل باقي الفرق في دور الستة عشر، لكننا نكن لهم كل الاحترام». وأضاف: «عانوا بعض الشيء في بداية الموسم بالدوري البرتغالي، لكنهم استعادوا توازنهم وحققوا ستة انتصارات متتالية ليصبحوا على بعد نقطة واحدة من بنفيكا المتصدر». ويعيش يوفنتوس هذا الموسم انتعاشة هجومية بوجود المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين وبجانبه المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش. وسجل هيغواين 12 هدفا في آخر عشر مباريات بالدوري الإيطالي ليتصدر قائمة الهدافين برصيد 19 هدفا في أول موسم له في تورينو. واحتاج اليغري في بداية الموسم لبعض الوقت وبعض الهزائم للوصول إلى طريقة اللعب التي يتبعها حاليا، ويأمل بأن يستعيد جهود اندريا بارتزالي وجورجيو كيليني بشكل كامل بعد تعافيهما من الإصابة، لكن الصاعد دانييلي روغاني وبنعطية جاهزان لتعويض أي غياب محتمل في الدفاع.

أترك تعليق