خانقين تحذر من كارثة بيئية وتدعو الحكومة للضغط على إيران لإعادة جريان نهر الوند
18/03/17
خانقين تحذر من كارثة بيئية وتدعو الحكومة للضغط على إيران لإعادة جريان نهر الوند
0 74

ش ا د/حذر رئيس المجلس المحلي لقضاء خانقين في محافظة ديالى سمير محمد نور، من احتمالية حدوث كارثة بيئة ستؤدي إلى هجرة بين السكان خلال الصيف القادم بسبب شح المياه التي ستضرب القضاء.
وقال نور ان “قضاء خانقين (10كم شمال شرق بعقوبة) مقبل على كارثة بيئة ناتجة عن شح مياه متوقعة خلال فصل الصيف القادم، بسبب قلة الأمطار هذا العام بالإضافة انقطاع نهر الوند الذي يغذي القضاء من المنبع في ايران منذ عدة سنوات”.
وأضاف ان “نهر الوند النابع من ايران توقف عن الجريان إلى العراق بسبب 3 سدود تحويلية وضعتها دولة إيران داخل حدودها، مما أدى إلى انقطاع المياه على القضاء بشكل نهائي منذ عام 2005″، مبينا ان “الحكومة العراقية أنشأت بحيرة الوند في القضاء عام 2012، والتي تبلغ طاقتها التخزينية من (35- 38) مليون متر مكعب لتزويد قضاء خانقين بالمياه بعد انقطاع نهر الوند من إيران”، مؤكدا ان البحيرة التي تم إنشاؤها لا تكفي لتزويد القضاء بالمياه سوى 3 أشهر وخاصة في ظل قلة الأمطار هذا العام”.
وطالب، رئيس المجلس، “الحكومة ووزارة الموارد المائية بإيجاد حلول عاجلة والتوصل إلى اتفاق مع إيران وإعادة تفعيل المواثيق الدولية التي تخص تقسيم المياه بين الدولتين، حتى في ظل الأزمات، لتلافي حدوث كارثة في قضاء خانقين”.
واشار الى ان “اذا لم يكن هناك حلول عاجلة من قبل الحكومة فأن قضاء خانقين سيشهد كارثة بيئة ممكن ان تؤدي الى هجرة المزارعين من اهالي القضاء الى خارج مناطقهم الزراعية بسبب شح المياه المحتمل”.

المصدر/الغد برس

أترك تعليق